"أودي" الألمانية تدعم مكافحة كورونا بخمسة ملايين يورو

ا ف ب :

اعلنت شركة تصنيع السيارات الألمانية "أودي" عن تقديم 5 ملايين يورو كمساعدات طارئة لدعم مرافق الرعاية الطبية خلال مكافحة جائحة كورونا المستجد.



وقال ماركوس دوسمان، الذي تولى رئاسة مجلس إدارة الشركة اليوم الأربعاء: "جائحة كورونا تمثل تحديات بالغة لنا جميعا في كافة أنحاء العالم - بالنسبة لنا كشركة وبالنسبة للمجتمع ككل".

وأضاف دوسمان في بيان: "أود أن أشكر جميع موظفي أودي الذين يتطلعون إلى المستقبل وهم يقومون بواجبهم ويساعدون حيثما تكون الحاجة إليهم في هذا الوقت الاستثنائي".

وبحسب بيانات الشركة، فإن هناك تزايدا في عدد الموظفين الذين يسجلون أنفسهم للتطوع في جهود مكافحة الجائحة.

وتأتي هذه المساعدات من الشركة، المملوكة لمجموعة "فولكسفاجن" الألمانية العملاقة لصناعة السيارات، علاوة على الـ600 ألف يورو التي أعلنت الشركة أول أمس الاثنين منحها للمستشفيات في مدينة إنجولشتات الألمانية، حيث مقر الشركة، ومدينة هايلبرون، حيث تمتلك مصنعا.

أوقفت أودي الإنتاج في مصانعها لأكثر من أسبوع حتى الآن، كما أحالت الشركة نحو نصف عامليها، البالغ عددهم 61 ألف عامل، إلى نظام العمل بدوام جزئي حتى عيد القيامة بصورة مبدئية. ورفعت الشركة نسبة تعويض العاملين لأجورهم عقب تطبيق العمل بالدوام الجزئي إلى نحو 90% من الأجر الصافي.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن أودي تتلقى حالياً الكثير من طلبات المساعدة والتبرعات.